يوفرها أكبر مشروع في العالم بالعاصمة الإدارية والصعيد: 20 ألف ميجاوات مضافة للشبكة الكهربائية من اليوم

بتاريخ :7/5/2018

عتمد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة جدول مواعيد دخول وحدات التوليد الجديدة الخدمة بدءاً من اليوم بقدرات تقتربا من 20 ألف ميجاوات تعادل 10 أضعاف محطة السد العالي تعتبر الأكبر التي يتم إضافتها خلال عام واحد وتشمل محطة العاصمة الإدارية والوحدات الغازية ببني سويف والبرلس وأولي وحدات جنوب حلوان مع الإعداد لتشغيل محطة أسيوط المائية والوحدات البخارية بمحطات أكتوبر والشباب والمحمودية ودمياط.

أكد الوزير تكثيف الجهود والتنسيق بين الشركات الست عشرة لاستقبال هذه القدرات والعمل علي الاستغلال الأمثل لها حيث تم استكمال تشغيل الوحدات الغازية بأكبر مشروع لإنتاج الكهرباء في العالم بقدرات 14 ألفاً و400 ميجاوات وبدأ تشغيل أولي الوحدات البخارية ليكون العام الحالي حصاداً لانجازات وجهود القطاع خلال السنوات الماضية وباستثمارات قاربت 500 مليار جنيه لإعادة تأهيل الشبكة وتقويتها وتوفير احتياطيات يمكن استغلالها فوراً لتلبية متطلبات خطط التنمية أو تصديرها للدول المجاورة.
سيتم خلال الشهر استكمال تشغيل الوحدات الأربع لمحطة أسيوط المائية وتم ربط أول مشروعات الطاقة الشمسية بمنطقة بنبان بأسوان التي تعتبر أكبر تجمع للطاقة الشمسية في العالم بالشبكة القومية.
أكد الدكتور شاكر أن مصر لن تشهد أزمات للكهرباء لسنوات قادمة تصل لأكثر من 10 سنوات بعد أن نجحت في إعادة بناء الشبكة وحولت عجز الطاقة إلي فائض غير مسبوق واحتياطيات تريح محطات التوليد والشبكات وتوفر متطلبات المواطنين والمستثمرين بفضل الدعم الكامل للقيادة السياسية والرئيس عبدالفتاح السيسي.
قال المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء: سيتم بالتوازي مع هذه المشروعات تنفيذ 18 محطة محولات علي الجهود الفائقة جهد 500 كيلو فولت يعادل إجمالي محطات المحولات جهد 500 كيلو فولت الموجودة بشبكة نقل الكهرباء بالإضافة إلي مشروعات تطوير وإنشاء مراكز التحكم الجاري تنفيذها في الشبكة ومراجعة كفاءة محطات التوليد التقليدية وتم إجراء أعمال الصيانة والعمرات لوحدات إنتاج الكهرباء والتأكد من جاهزيتها واستعاضة القدرات المفقودة لتحقيق إدارة فعالة لهذه الأصول والتميز في الأداء


تعليق على الخبر

(لن يتم نشر البريد الألكترونى بالموقع)