شاكر: مشروعات الكهرباء بـ 500 مليار جنيه

28012917-v2_xlarge

بتاريخ : 8/1/2018

يبدأ قطاع الكهرباء خلال أيام تشغيل سلسلة من وحدات التوليد الجديدة تبدأ بالوحدات 41 و42 بمحطة العاصمة الإدارية والغازية ببني سويف والبرلس تجارب تشغيل أولي وحدات جنوب حلوان وتوليد أسيوط المائية والوحدات البخارية لمحطات أكتوبر والشباب والمحمودية ودمياط بقدرات تقارب 20 ألف ميجاوات تعادل 10 أضعاف محطة السد العالي تبين القدرات الأكبر التي يتم إضافتها للشبكة في عام واحد تعادل ما تم إنجازها في أكثر من 30 عاماً.

اطمأن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة علي إجراءات استقبال القدرات والاستغلال الأمثل لها خاصة مع استكمال تشغيل الوحدات الغازية بأكبر مشروع توليد بالعالم تبلغ قدرات 14 ألفاً و400 ميجاوات وتشغيل أولي الوحدات البخارية بدءاً من فبراير القادم ليكون عام 2018 حصاداً لإنجازات وجهود القطاع خلال السنوات الماضية.

أكد الوزير أن استثمارات القطاع خلال سنوات حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي قاربت 500 مليار جنيه لإعادة تأهيل الشبكة وتقويتها وتوفير احتياطيات هائلة يمكن استغلالها فوراً لتلبية متطلبات خطط التنمية أو الدول المجاورة

مشيراً إلي أنه سيتم خلال الشهر الحالي استكمال أعمال التركيبات استعداداً لبدء تشغيل محطة توليد أسيوط المائية آخر مشروعات الطاقة الشمسية بمنطقة بنبان بأسوان التي تعتبر أكبر تجمع للطاقة الشمسية في العالم بالشبكة القومية.

أكد الدكتور شاكر أن مصر لن تشهد أزمات للكهرباء لسنوات قادمة تصل أكثر من 10 سنوات بعد تحقيق ما لم تستطع 8 دول كبري فعله خلال 3 سنوات فقط وحولنا العجز الكبير إلي فائض غير مسبوق واحتياطيات تريح محطات التوليد والشبكات وتوفر متطلبات المواطنين والمستثمرين فوراً بفضل الدعم الكامل من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

قال المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء إنه سيتم بالتوازي مع تنفيذ 18 محطة محولات علي الجهود الفائقة جهد 500 كيلوفولت ويعادل إجمالي محطات المحولات الموجودة بشبكة نقل الكهرباء حتي عام 2014 بالإضافة إلي تطوير وإنشاء مراكز التحكم الجاري في شبكة النقل ومراجعة كفاءة محطات التوليد التقليدية وإجراء أعمال الصيانة والعمرات لوحدات بالشبكة بهدف التأكد من جاهزيتها واستعاضة القدرات المفقودة منها لتحقيق إدارة فعالة لهذه الأصول وتحقيق التميز في الأداء.


تعليق على الخبر

(لن يتم نشر البريد الألكترونى بالموقع)